السفر إلی النجف الأشرف

فی ذلک الحین کانت النجف الأشرف تمتلک الصیت الحسن فی الأوساط العلمیة و الدراسیة بحیث کانت لها الشهرة الشهیرة بین الحاضر و النائی و الکبیر و الصغیر اولاً، و الرغبة الکبیرة للتوسع العلمی لسماحته آنذاک ثانیاً أوجبا للشیخ المحقق أن یترک بلده و أسرته و أحبته لیتوجه إلی النجف الأشرف و العراق فإنضم مع حملة الزوار للعتبات المقدسة فی البَلد، فبدأت الرحلة من أفغانستان عام 1332 الشمسی الموافق لعام 1954 المیلادی و بعد الدخول فی إیران و التشرف لزیارة الإمام الثامن لأئمة أهل البیت علی بن موسی الرضا(علیهما السلام) فی مشهد المقدس توجهت الحملة مع مرافقة الشیخ الجلیل إلی العراق حتی دخلوا أرض النجف الأشرف جوار حرم مدینة العلم الإمام علی(علیه السلام) حیث استقرّت سفینة السفر فی ساحل الحوزة العلمیة المبارکة فیها.


نوشته شده توسط : مدیریت سایت
تأريخ النشـــر:
1389-11-16